X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 21 أكتوبر 2017 م
بالصور.. تكريم إلهام شاهين وعزت العلايلي بمهرجان السينما العربية حنان مطاوع عن حادث الواحات: «حاجة تقهر» خبير: «EGX 30» استعاد تكوين مراكز شرائية جديدة وعاد للصعود نقابة المهن الموسيقية تنعى شهداء حادث الواحات رفع استعدادات مستشفيات الدقهلية بالتزامن مع اشتباكات الواحات وكيل أوقاف الدقهلية: إرادتنا لن تنكسر أمام إرهاب زائل ضبط أسماك مهربة بحملة أمنية في بحيرة ناصر وزير البيئة ينعى شهداء حادث الواحات: أبطال ملحمة ضد جماعات الغدر «تواضروس»: تفريغ بلدان من المسيحيين خطر على استقرار العالم إزالة 707 حالات تعد وإشغالات متنوعة في بني سويف حبس عاملين لاتهامهما بحيازة حشيش في أكتوبر بالصور.. المركب السياحي لنادي المحامين يصل المعادي انتهاء إصلاح الهبوط الأرضي بـ«الإمام الشافعي» في الخليفة مصدر أمني: مجموعات قتالية تحاصر الإرهابيين بالواحات مصطفى حجاج ينعي شهداء حادث الواحات: أَحياء عند ربهم يرزقون «التنظيم والإدارة»: إعداد كتيب عن العاملين بالمحليات بالصوت.. الداخلية تكشف تفاصيل الاشتباكات مع العناصر الإرهابية في الواحات نشرة الرياضة.. وأبرزها: خسارة الزمالك أمام سموحة بالثلاثة وزير الصحة يكشف موقف مصنع «المتحدون» للمحاليل من إعادة التشغيل


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

هل يمهد البرلمان لتغيير الحكومة؟!

الخميس 12/أكتوبر/2017 - 12:01 م
 
بداية الدورة البرلمانية الجديدة هذا العام مختلفة، إنها تتميز بوضوح بهجوم برلمانى مكثف على حكومة المهندس شريف إسماعيل، والملفت للانتباه أن هذا الهجوم غير قاصر على نواب المعارضة فقط، وإنما شارك فيه نواب ائتلاف تحيا مصر، بل ورئيس البرلمان ذاته، الذي قال إن أداء الحكومة لا يرتقى إلى مستوى أداء الرئيس السيسي، وأن هذا الأداء يحتاج إلى تغيير حتى يلبى طموحات الناس، فهل هذا الهجوم البرلمانى على حكومة إسماعيل هو تمهيد لتغيير حكومى، طالب به بعض النواب الذين منحوا الثقة لهذه الحكومة من قبل.

لقد كان ثمة تصور بأن حكومة إسماعيل مستمرة حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة، أي حتى شهر يونيو من العام المقبل، حيث سوف يتم تغيير الحكومة بحكم الدستور، ولكن ذلك الهجوم المكثف والقوى من البرلمان على حكومة شريف إسماعيل قد يتلوه تغيير فيها، يطالب بعض النواب أن يكون كبيرا، أو حتى تغييرها كلها، كما يطالب نواب اخرون، أو فلنقل ربما يدفع هذا الهجوم البرلمانى على حكومة إسماعيل لإجراء هذا التغيير الحكومى، الذي قد يراه البعض ضروريا قبل وليس بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، حتى تتفرغ الحكومة الجديدة لتخفيف حدة الآثار الجانبية للإصلاح الاقتصادى على أصحاب الدخول المحدودة والمتوسطة في البلاد، أن غدا لناظره قريب.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol