X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 18 نوفمبر 2017 م
علاء نبيل: المقاولون يقدم أداء مميزا والأخطاء التحكيمية عقبة بالفيديو والصور.. أسرة تسكن في القابوطي وتغرق في مياه الأمطار ببورسعيد بالصور.. افتتاح معرض أمريكي عن الحضارة الفرعونية في الأقصر إلغاء إقلاع رحلتين بمطار القاهرة لعدم جدواهما اقتصاديا التخطيط العمراني: عدم تخطيط الأراضي يحول دون جذب الاستثمارات «مدني» يحصد جائزة الشعر العربي بالملتقى الثقافي للشباب وزير التموين الأسبق يكشف خطة التخلص من لوبي المصالح ضبط لص مهمات مصلحية بمحطة مترو المرج بالفيديو.. نابولي يتقدم بهدف أمام ميلان بالشوط الأول البيئة تشارك في مبادرة «شموس لا تغيب» لمتحدي الإعاقة بـ«المهندسين» العليمي: تعيين المرأة في المناصب القضائية وفقا للمادة 11 من الدستور ضبط مريض نفسي لاعتدائه على الفتيات بسمالوط في المنيا ريـال مدريد يتعادل سلبيا أمام أتلتيكو بالشوط الأول طاقة نور تطلق فعالياتها لدعم وتوعية مرضى السرطان 70 ألف عضو يحق لهم التصويت في انتخابات الزمالك تفاصيل تفعيل التوقيع الإلكتروني بالمصالح الحكومية مصر الجديدة للإسكان: توزيع الأرباح النقدية خلال أسبوع تأخر إقلاع ٣ رحلات دولية في مطار القاهرة بسبب أعطال فنية أرقام مرشحي الزمالك في انتخابات مجلس الإدارة المقبلة


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

يحفرون ويردمون ثم يحفرون

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 12:01 م
 
شارع الشيخ علي عبدالرزاق في النزهة بمصر الجديدة، الذي يقع فيه منزل الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، مفتوحة أحشاؤه منذ نحو أربعة أشهر؛ وذلك لتغيير كابلات الكهرباء، تم حفر الشارع الذي يقل طوله عن كيلومتر واحد ثلاث مرات حتى الآن، مرة لتركيب بعض الكابلات، ثم مرة أخرى لاستكمال تركيب الكابلات، والمرة الثالثه لتغيير الكابلات التي تم تركيبها لوجود أخطاء فيها، وبعد كل مرة حفر يتم ردم الشارع بدون رصف بالطبع، ولذلك صارت حالة الشارع رثة وصار استخدامه للسيارات صعبًا وأحيانًا متعذرًا في إحدى حارتيه، وحتى الآن بعد المرة الثالثة للحفر لم يتم بعد حتى ردم ما تم حفره.

وهذا الذي يحدث لشارع الشيخ علي عبدالرازق هو نموذج للعديد من الأعمال التي تقوم بها جهات حكومية، ارتجال، وتبديد للوقت، والأهم عدم احترام للمواطنين الذين لم يفكر أحد من وزارة الكهرباء أو شركة المقاولات التي أوكلت لها تغيير الكابلات في الاعتذار لهؤلاء المواطنين عن إزعاجهم وإرباك حياتهم لنحو أربعة أشهر حتى الآن، أي نحو كل شهور الصيف، حيث نستعد لاستقبال فصل الخريف بعد أيام قليلة.

كما أن ما يحدث هنا هو نموذج واضح لإهدار المال العام أيضًا، أي أن الأمر لا يخص سكان الشارع، أو حتى المنطقة التي يقع فيها الشارع فقط ولكنه يخص كل المواطنين، فهل يتحرك أحد لإصلاح هذه الأخطاء؟! 

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol