X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 18 نوفمبر 2017 م
بالصور.. افتتاح معرض أمريكي عن الحضارة الفرعونية في الأقصر إلغاء إقلاع رحلتين بمطار القاهرة لعدم جدواهما اقتصاديا التخطيط العمراني: عدم تخطيط الأراضي يحول دون جذب الاستثمارات «مدني» يحصد جائزة الشعر العربي بالملتقى الثقافي للشباب وزير التموين الأسبق يكشف خطة التخلص من لوبي المصالح ضبط لص مهمات مصلحية بمحطة مترو المرج بالفيديو.. نابولي يتقدم بهدف أمام ميلان بالشوط الأول البيئة تشارك في مبادرة «شموس لا تغيب» لمتحدي الإعاقة بـ«المهندسين» العليمي: تعيين المرأة في المناصب القضائية وفقا للمادة 11 من الدستور ضبط مريض نفسي لاعتدائه على الفتيات بسمالوط في المنيا ريـال مدريد يتعادل سلبيا أمام أتلتيكو بالشوط الأول طاقة نور تطلق فعالياتها لدعم وتوعية مرضى السرطان 70 ألف عضو يحق لهم التصويت في انتخابات الزمالك تفاصيل تفعيل التوقيع الإلكتروني بالمصالح الحكومية مصر الجديدة للإسكان: توزيع الأرباح النقدية خلال أسبوع تأخر إقلاع ٣ رحلات دولية في مطار القاهرة بسبب أعطال فنية أرقام مرشحي الزمالك في انتخابات مجلس الإدارة المقبلة رئيس برلمان المجر يشيد بالأماكن السياحية في الأقصر فريق يد المنيا يتعادل مع بلدية المحلة بالدوري الممتاز


تفضيلات القراء

أهم موضوعات الأخبار + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

«إيمان».. سنوات من الحياة بين خيوط التريكو «تقرير مصور»

الأربعاء 13/سبتمبر/2017 - 12:10 م
هبة الله سيد - عدسة: أميرة سيد
 
غرفة يكسوها اللون الوردي، ولمساته النسائية التي تحيكها يد "إيمان" مع كل "لفة" للخيط حول إصبعها، بإحكام وحرفية من تمرس في المهنة منذ عشرات السنين، هدوء وصمت يحفان الفتاة العشرينية، وهي جالسة في عالمها الخاص.


نمت هواية التطريز بالتريكو عند "إيمان محسن" خريجة كلية الآداب، منذ كانت في المرحلة الابتدائية، "مدرسة الاقتصاد المنزلي كانت بتشجعني إني اتعلم التريكو".


حين كانت في المرحلة الإعدادية، قررت أن تقدم إلى والدتها الهدية على طريقتها الخاصة من خلال عمل "مفرش" بالتريكو وإهدائه لها، ليكون هو نقطة انطلاقها حينما شجعها البعض على عمل قناة على موقع "يوتيوب"، لتعلم فنون التريكو وأنواع الغُرز، خاصة وأن تخصصها الدراسي بعيد عن هذا العمل، فكانت تحتاج في البداية إلى التعلم الذاتي.


"بدأت أشوف إزاي الغرز بتتعمل، كنت الأول اعمل كوفية صغيرة، من خلال يوتيوب، بقيت أعرف أعمل كل حاجة"، وتعتبر إيمان موسم الشتاء هو غنيمتها الكبرى كل عام "زي ما الفاكهة ليها مواسم، شغلي كمان ليه وهو فصل الشتا، علشان بشتغل على كوفيات وشالات".


كان الأمر في البداية مجرد ممارسة طقسية لهواية نشأت عليها، لكنها حين كانت تستقل إحدى عربات المترو، أوقفتها إحدى الفتيات لتبدي إعجابها بقفاز كانت ترتديه، مما جعلها تتأكد أنها في حاجة أن يعرفها الكثيرون، "بدأت أبيع لصاحباتي في الجامعة، وهما يطلبوا شغل هدايا لصاحباتهم".


ترافقها تلك الخيوط في عملها بإحدى الشركات، فكلما حان وقت الفراغ، تجلب الخيوط والإبرة من حقيبتها وتشرع في إنها "أوردر" أو هدية لإحداهن.


حرص إيمان على تعلم الغُرز بكافة أنواعها من خلال "يوتيوب" مكنها من تطويع الإبرة والخيوط حسبما تشاء، فلا يمكن لأي تصميم أن يتعقد أمامها، "عملت توك للشعر وجرابات".


وفي خطوة تعد هي الأهم في مسار موهبتها، وهي إقبالها على صناعة السجاد اليدوي بالتريكو، وهذا قد لا يألفه الكثيرون، لكنها تمكنت من تحقيق ذلك "عملت سجادة على شكل قلب واستخدمت الشمع في لحامها ببعضها، وكنت ناوية أكمل لكن غلاء الأسعار منعني من ده، لأن خيطها غالي"، فاقتصرت صناعة السجاد على "الأوردرات" التي تأتيها من بعض الزبائن.


ما يميز منتجات إيمان نزول أسعارها لمتناول الجميع، "مش ببيع بالأسعار الخرافية اللي بنسمعها برة الكوفية بـ 200 و300 لا أنا بخاطب الكل بحيث كل بنت وست تقدر تشتري اللي عايزاه".


حتى فترة قصيرة، كانت منتجات إيمان تقتصر على صديقاتها ومحيط العمل والمنزل، حتى قررت أن تدشن مجموعة على موقع "فيس بوك" وتدعو إليها صديقاتها، وهن بدورهن يضيفن معارفهن، حتى وصل عدد متابعي "جروب إيمان" إلى 7000 شخص، "بعملهم سجاد ولبس وميداليات وبقابلهم أديهم الشغل، وكله من خلال فيس بوك".


"أنا شايفة إن ممكن الواحد يكون ناجح في شغله لكن مش كفاية، لازم ينمي موهبته ويحس إنه بيعمل حاجة بيحبها"، فيكفيها أن تستمع لعبارات الثناء والإعجاب بما تفعل، حتى يتعزز لديها إحساس أنها لم تخطئ في تنمية موهبتها التي حولتها إلى "خبيرة" صغيرة في مجال صناعة التريكو.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات