X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 19 أكتوبر 2017 م
نشرة المحافظات وأبرزها: تلاميذ مدرسة بالدقهلية يودعون جثمان معلمتهم عبدالله عمرو دياب يحتضن شقيقته في أحدث صورة بالصور.. رئيس «العربي للتعليم» يدعو للاهتمام بالسياحة التعليمية رشا نبيل تفتح ملف التبرع بالأعضاء البشرية في «كلام تاني» غدًا نشرة الأخبار وأبرزها «التموين» تكشف حقيقة طرح كيلو السكر بـ8 جنيهات نائب يطالب بحل أزمة التسويات لموظفي الخدمة المدنية مورينيو بعد الفوز على بنفيكا: الدفاع ليس جريمة إصابة 8 أشخاص في انقلاب ميكروباص أعلى نفق «أبو صالح» ببني سويف نقيب المهندسين يشكر وزير الصحة على إدراج العاملين بالوزارة باللائحة محافظ كفر الشيخ: ترميم 134 عمودا بالمسجد الإبراهيمي بني سويف: تطهير 7 مخرات استعدادا للسيول والتنفيذ عملي القبض على موظفين ببريد الدقهلية لتزويرهما توقيع العملاء واختلاس أموالهم بازل يفوز على سسكا موسكو بثنائية نظيفة في دوري الأبطال ضبط 7 أشخاص حاولوا السفر بجوازات سفر مزورة في مطار القاهرة بالفيديو.. مانشستر يونايتد يفوز على بنفيكا بهدف في دوري الأبطال بالفيديو.. «يوفنتوس» يخطف فوزا صعبا أمام سبورتينج لشبونة 2/1 مصرع شاب سقط من أعلى سطح منزله بسبب جرعة مخدرات بأكتوبر بالفيديو.. بايرن ميونخ يكتفي بثلاثية في شباك سيلتك بدوري الأبطال بالفيديو.. سان جيرمان يسحق أندرلخت برباعية في دوري الأبطال


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الجيل المحظوظ أدبيا

السبت 12/أغسطس/2017 - 12:52 م
 
ربما تلك ليست المرة الأولى التي أتحدث فيها عن أخي الأكبر مقامًا وقيمة ومكانة في قلبي "عمر طاهر" لكن تلك المرة ربما تكون مختلفة كليًا ولو بالنسبة لي أنا فقط، ربما لأن تلك أول مرة اقترب منه كثيرًا وأشعره بالفعل أخي الأكبر من خلال ندوته الأخيرة التي كانت مساء العاشر من الشهر الجاري في مكتبة مصر الجديدة العامة.

وربما أيضًا تلك المرة الأولى التي أشعر فيها أن جيلنا الحالي محظوظ أدبيًا جدًا لقرب الكتاب منه ولأنهم يتعاملون بطبيعتهم وبكل حب معهم دون حواجز أو تعالِِ أو تكبر، بالعكس مقربين منا جدًا، وأبسط الأمثلة التي تثبت هذا عندما طلبت فتاة حضرت الأمسية من الأستاذ عمر طاهر أن يلتقط سيلفي معها لأن هاتفها فرغت بطاريته، وأن يرفعها على صفحته لبى طلبها بكل مودة.

بخلاف طبعًا عندما كان يتحدث بكل ود مع كل الحضور وموضوع ندوته الذي كان شيقًا ومثمرًا واستفاد منه الكثيرون، فأنا لا أستطيع أن أنكر أن تلك هي أول مرة أكتب مقالًا باستخدام الورقة والقلم مع التخطيط له وأشعر بمتعة حاليًا وأنا أكتبه، فأنا لا أستطيع أن أنكر إني كنت من هواة الكتابة على جهاز الكمبيوتر الخاص بي دون الكتابة مبدئيًا على الورق.

ولا أنكر أيضًا أنني رجعت من تلك الندوة محملا بطاقة كثيرة لكي أستكمل كل تلك الكتيبات والكتب التي كنت شرعت في كتابتها، لكن لأسباب عديدة كنت ألجأ إلى ركنتها والبداية في مشاريع كثيرة ثانية لكن الآن صرت أنظم تلك الكتيبات والكتب ووضعت خطة لها.

لا أنكر أن كل جيل ربما كان محظوظًا بأدباء مميزين وقريبين منهم لكن لو كان لي افتخار، فأنا أفتخر بأن جيلنا هو الأكثر حظًا من كل الأجيال السابقة وربما القادمة أيضًا لوجود أمثلة مثل عمر طاهر ككاتب وأديب في جيلنا الحالي.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol