X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 19 أغسطس 2017 م
«طاهر» يجهز مبررات جديدة في ندوته الأخيرة بأهلي مدينة نصر تجار الأراضي يستولون على 800 فدان مخصصة للمشروعات بسوهاج 6 مباريات في الجولة الثانية من مونديال «الطائرة» بالقاهرة إزالة 8 حالات تعد ورصد 40 مخالفة بيئية في قنا خلال 24 ساعة الخميس.. ذكرى وفاة أمينة رزق في صوت العرب اليوم.. منتخب «الطائرة» يلتقي كوبا في مونديال الشباب بالقاهرة بالصور.. إنشاء مصنع للملابس الجاهزة بـ8 ملايين جنيه في قنا تأخر إقلاع رحلة الخطوط التركية 90 دقيقة في مطار القاهرة أسلاك الضغط العالي تهدد أرواح أهالي كفر الشيخ الشعلالي يجهز برنامج إعداد الأهلي للموسم الجديد «حماية المستهلك» يصدر 96 قرارا للشركات المخالفة بشأن شكاوى السيارات والسلع «خارجية البرلمان»: الغرب يخشى افتضاح دعمه لقطر برلماني: ميكنة الخدمات في المحافظات يغلق الباب أمام الفساد ميدو جابر يرفض نصائح الرحيل عن الأهلي تحرير 936 مخالفة مرورية على الطريق الزراعي في القليوبية رئيس جهاز سوهاج الجديدة: طرح 26 محلا تجاريا بأنشطة متنوعة جنوب المنطقة الصناعية وفد من شرطة دبي وبرنامج خليفة يشيد بتجربة صندوق الإدمان النيابة تستعجل تحريات المباحث في حريق شقة رئيس اتحاد الكرة بـ«تشاد» ​وزير الزراعة يبحث نقل التجربة البولندية لمصر في مجال إنتاج الألبان


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الجيل المحظوظ أدبيا

السبت 12/أغسطس/2017 - 12:52 م
 
ربما تلك ليست المرة الأولى التي أتحدث فيها عن أخي الأكبر مقامًا وقيمة ومكانة في قلبي "عمر طاهر" لكن تلك المرة ربما تكون مختلفة كليًا ولو بالنسبة لي أنا فقط، ربما لأن تلك أول مرة اقترب منه كثيرًا وأشعره بالفعل أخي الأكبر من خلال ندوته الأخيرة التي كانت مساء العاشر من الشهر الجاري في مكتبة مصر الجديدة العامة.

وربما أيضًا تلك المرة الأولى التي أشعر فيها أن جيلنا الحالي محظوظ أدبيًا جدًا لقرب الكتاب منه ولأنهم يتعاملون بطبيعتهم وبكل حب معهم دون حواجز أو تعالِِ أو تكبر، بالعكس مقربين منا جدًا، وأبسط الأمثلة التي تثبت هذا عندما طلبت فتاة حضرت الأمسية من الأستاذ عمر طاهر أن يلتقط سيلفي معها لأن هاتفها فرغت بطاريته، وأن يرفعها على صفحته لبى طلبها بكل مودة.

بخلاف طبعًا عندما كان يتحدث بكل ود مع كل الحضور وموضوع ندوته الذي كان شيقًا ومثمرًا واستفاد منه الكثيرون، فأنا لا أستطيع أن أنكر أن تلك هي أول مرة أكتب مقالًا باستخدام الورقة والقلم مع التخطيط له وأشعر بمتعة حاليًا وأنا أكتبه، فأنا لا أستطيع أن أنكر إني كنت من هواة الكتابة على جهاز الكمبيوتر الخاص بي دون الكتابة مبدئيًا على الورق.

ولا أنكر أيضًا أنني رجعت من تلك الندوة محملا بطاقة كثيرة لكي أستكمل كل تلك الكتيبات والكتب التي كنت شرعت في كتابتها، لكن لأسباب عديدة كنت ألجأ إلى ركنتها والبداية في مشاريع كثيرة ثانية لكن الآن صرت أنظم تلك الكتيبات والكتب ووضعت خطة لها.

لا أنكر أن كل جيل ربما كان محظوظًا بأدباء مميزين وقريبين منهم لكن لو كان لي افتخار، فأنا أفتخر بأن جيلنا هو الأكثر حظًا من كل الأجيال السابقة وربما القادمة أيضًا لوجود أمثلة مثل عمر طاهر ككاتب وأديب في جيلنا الحالي.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol