X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 25 يوليو 2017 م
«حبيشة» الصعيد.. مسجل خطر يروع الأهالي ويرهب الشرطة «تقرير» ضبط متهم بسرقة حقائب السيدات في باب الشعرية بعد مطاردة مثيرة إحالة مديري الشئون القانونية والتحقيقات بشركة كهرباء القناة للمحاكمة ضبط 740 عبوة لحقن شروخ الزجاج يشتبه في عدم صلاحيتها بالغربية «اقتصادية البرلمان» تعقد أول اجتماع لها خلال الإجازة.. الأحد بالفيديو.. جامعة الفيوم تعتمد خطة الموسم الثقافي للعام الجديد مصادرة طني أعلاف مجهولة المصدر داخل مدشة في الغربية قلق داخل جهاز المنتخب الأول بسبب أزمة «المحليين» البيئة تكثف أنشطتها التوعوية في المجتمع «المرور» تبدأ إنشاء كوبري بـ«الدائري الأوسطي» ضبط 50 أسطوانة غاز مدعمة داخل مصنع طوب في الغربية «المرور» تجري إصلاحات لرفع كفاءة الطريق الدائري كثافات مرورية متوسطة بمحاور وميادين القاهرة الرئيسية 10 دورات تدريبية لموظفي التضامن حول مواجهة الكوارث وكيل الأزهر يعقد لقاء مع شباب جنوب سيناء حول الأمن.. اليوم «سعفان» يسلم 25 شابا عقود عمل بإحدى دول الخليج.. غدا بالصور.. ضبط 5 صيادين بحوزتهم 3 بنادق صيد مخالفة بمرسى علم استقرار أسعار العملات الأجنبية.. واليورو بـ20.6 جنيها معسكر مغلق لمنتخب الشاطئية الشهر المقبل



تفضيلات القراء
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الدوحة تفوقت على تل أبيب!

الإثنين 17/يوليه/2017 - 12:00 م
 
بين جماعات الإرهاب وتنظيماته خيط جامع واتصال قوي رغم بعد المسافات وتعدد اللغات والأوطان؛ فداعش -مثلًا- يقاتل في صفوفه عناصر يحملون جنسيات مختلفة تصل لأكثر من 80 دولة.. فمن الذي نسج هذه الخيوط وجمع بين هذه العناصر ومَنْ وفر لها الدعم والتمويل والمعلومات.. وإذا صح ما قاله وزير خارجية قطر عن أن بلاده ليست وحدها الراعية للإرهاب فإننا نصبح إزاء خطر عابر للحدود له أهداف معلنة وأخرى خفية..

ثم كيف يكون نظام الدوحة عضوًا في التحالف الدولي لمحاربة داعش ثم يثبت بالدليل القاطع أن قطر أحد الروافد المغذية للإرهاب، والحاضنة لعناصره.. وكيف نصدق أن قمة العشرين التي عقدت في هامبورج بألمانيا منذ أيام جادة في دعوتها لتجفيف منابع الإرهاب ومصادر تمويله بينما غضت الطرف عن الدول الداعمة له، الممولة لتنظيماته، وماذا يمنعها ـ إن كانت بالفعل جادة في مسعاها ـ من اتخاذ إجراءات صارمة ضد الدول المتورطة في دعم الإرهاب..

لماذا لم تتخذ خطوات فعلية على أرض الواقع لفضح هذه الدول، وتوقيع العقوبات الرادعة عليها وفقًا لقواعد القانون الدولي.. ولا سيما وهذه الدول باتت معروفة بالاسم للجميع.. أم أن هناك رغبة دفينة لاستنزاف الدول العربية وضرب استقرارها وإضعافها حتى تصبح لقمة سائغة يسهل التهامها وإخضاعها واستلاب مواردها ومقدراتها.. وإلا ما تجرأت قطر على ارتكاب جرائمها الخسيسة ضد جيرانها وشقيقاتها من أمة العرب، وإصرارها على مواقفها، رافضة مطالب دول المقاطعة الهادفة لوأد الإرهاب واستئصال شأفته..

وهنا يثور سؤال آخر: مَنْ وراء قطر ومن يقوي شأفتها فتزداد إصرارًا على غيها ودعمها للإرهاب.. وما حاجة الغرب إلى خدمات إسرائيل إذا كانت الدوحة قد تفوقت عليها حتى صارت هي الأخرى "مسمار جحا" وخنجرًا مسمومًا في خاصرة أمتها وجيرانها من العرب وأداة لبث الفرقة وشق الصف، وذريعة للتدخل الأجنبي ووسيلة لتوسيع هوة الشقاق العربي، وهو ما يمثل نكبة جديدة ربما تفوق في مداها وخطرها ما أصاب الأمة في غزو الكويت وحرب الخليج وربما ما جرى في نكبة 67؟!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol