X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 25 سبتمبر 2017 م
نجلاء بدر عن صورتها مع أحمد مالك ووالديه: فيه ناس متغاظة خبير: نظام الإفصاح الإلكتروني في البورصة يحد من المضاربات الضارة الجنايات تستمع للشهود في محاكمة المتهمين بأحداث دار السلام قيادي سلفي عن «مشروع ليلى»: قلة فاسدة منحرفة «التقييم العقاري»: الفوضى تضرب النشاط العمراني في مصر محمد إمام: أداء عمرو منسي بمهرجان الجونة حاجه تشرف «تامر ونانسي وكاظم» يبدأون تصوير«The Voice Kids2» شاب يستغيث بالمسئولين: أخويا غرق ومش عارفين ينتشلوا جثمانه من الصخور بالصور.. متحف الوادي الجديد يجري استطلاعا لعرض 4 قطع أثرية حسين الجسمي يروج لحفله بالعاصمة الإدارية في ذكرى انتصارات أكتوبر مجلس الأعمال الكندي يستضيف وزير الصناعة برلماني: رفع علم المثليين بحفل «مشروع ليلى» جرس إنذار لوضع تشريع مشدد رئيس مدينة زايد: حملات يومية للقضاء على الإشغالات مي عمر تهنئ عادل إمام بعد تكريمه بالجونة: الزعيم معنى كلمة نجاح ضبط فتاة لاتهامها بتزوير محررات رسمية بالجيزة التطوير العقاري: مؤشرات قوية على تعافي الاقتصاد الوطني برلماني يطالب بسرعة حل أزمة التعدي على الأراضي الزراعية أسماء المقبولين بمدرسة شركة مياه الشرب والصرف الصحي في قنا «المحامين» تقدم دفوعها بشأن بطلان حبس أحد أعضائها


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

حلفاء «الإخوان» يتبرءون منها قبل انعقاد القمة الأمريكية الإسلامية.. بريطانيا: لم نتواصل مع الجماعة.. قطر تنفي دعم «الإرهابية» ووزير خارجيتها يؤكد: «لا ولم ولن ندعم أبناء حسن البنا»

الجمعة 19/مايو/2017 - 08:31 م
الأمير تميم بن حمد الأمير تميم بن حمد أحمد فوزي سالم
 
قبل أيام قليلة من انعقاد قمة «الناتو العربي الأمريكي»، سارع حلفاء جماعة الإخوان الإرهابية، بإعلان التخلي عنها، بداية من قطر الداعم الأول للجماعة، نهاية بـ«بريطانيا»، الحليف التاريخي؛ وصاحبة الفضل في وجود الإخوان، وأول الداعمين لها في المنفي، وتركوها وحدها تحاول السباحة في الرمال، للنجاة من مصيرها المحتوم.

بريطانيا تنفي دعم الإخوان

من نهاية الأحداث، وقبل ساعات، نفي سفير بريطاني بالقاهرة جون كاستن، وجود تطورات جديدة بشأن التعامل مع جماعة الإخوان، لافتا إلى إن المملكة المتحدة لا تتواصل مع الإخوان منذ فترة طويلة، حتى قبل التحقيقات التي جرت بشأن نشاط الجماعة في بريطانيا.

وتابع «كاستن» في تصريحات صحفية له، عقدت بمقر سفارة بريطانيا بالقاهرة: هناك الكثير من القضايا التي تم التحقيق فيها في بريطانيا، أبرزها التحريض على الكراهية والعنصرية، مؤكدا أنهم أنجزوا الكثير منها خلال العام الماضي، ورحب خلال حواره، بمطالبة مصر برعاية حقوق الإنسان في بريطانيا، خلال جلسات جنيف، معتبرا أنه ليست تدخلًا في الشئون الداخلية للمملكة، لاسيما وأن هناك حاجة دائما للشفافية في مجالات حقوق الإنسان، وتسليط الضوء عليها من مصر، يجعل المجتمع البريطاني أقوى، وليس العكس.

قطر تتبرأ من الجماعة

فيما أكد وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن بلاده «لا ولم ولن» تدعم جماعة «الإخوان» وذلك في مقابلة مع صحيفة «عرب نيوز» السعودية الصادرة بالإنجليزية.

وأضاف: «نحن لا ولم ولن ندعم تنظيم الإخوان، لكننا بالأحرى ندعم أي فرد يتولى منصب الرئاسة في مصر بطريقة واضحة وشفافة»، في إشارة إلى الرئيس المعزول محمد مرسي.

وعن عدم تصنيف قطر جماعة «الإخوان» تنظيمًا إرهابيًّا على غرار السعودية والإمارات ودول أخرى، قال: «السؤال هو هل البيانات أو المعلومات التي قادت دول مجلس التعاون الخليجي إلى تصنيف الجماعة على هذا النحو، هي المعلومات نفسها المتاحة لدولة قطر؟ كلا، هي ليست كذلك، وبالتالي فإننا لم نضع جماعة الإخوان على قائمة الإرهاب، لأننا لم نحصل حتى الآن على دليل يثبت أن أعضاء الجماعة الموجودين في دولتنا يخططون لأنشطة إرهابية ضد قطر.

وبرر الوزير القطري، احتضان الدوحة أعضاء تنظيم «الإخوان» رغم أنهم مطلوبون في دولهم، قائلا: وجود هؤلاء الأفراد على أرض قطر، يعود كونهم معارضين سياسيين، ونحن لدينا مثل هؤلاء الأفراد من دول عدة، وليس فقط من مصر، ونحن لا نسمح لهم في قطر بالقيام بأي أنشطة سياسية أو أن يتخذوا قطر منطلقًا للإساءة إلى دولهم أو مهاجمتها.

آمر طبيعي

بدوره، قال إبراهيم ربيع، القيادي السابق بالإخوان، إن تخلي حلفاء الجماعة عنها، آمر طبيعي في ظل الخوف المتزايد من نتائج الناتو العربي الأمريكي، الموجه بالأساس في أحد أهم موضوعاته الرئيسية لضرب التنظيم الدولي للإخوان، وتقويض الجماعة في العالم أجمع.

وأوضح ربيع في تصريح خاص لـ«فيتو»، أن الأيام المقبلة، ستشهد المزيد من التضييق على الجماعة الإرهابية، لافتا إلى ضرورة استثمار التوافق الكبير في الروي بين العرب وأمريكا للإنهاء على تنظيم الإخوان للأبد، وإزالته من ذاكرة التاريخ.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات