X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 17 يناير 2018 م
ياسر جلال يبدأ تصوير «رحيم» والمؤلف ينتهي من كتابة 11 حلقة كواليس أغاني نجوم الفن الجميل في «مجرد فكرة» على إذاعة الأغاني برلمان الشباب بجنوب سيناء يناقش «المشاركة المجتمعية لمكافحة الفساد» وصول فوجين سياحيين من جنسيات مختلفة لزيارة المعالم الأثرية 4 مباريات في افتتاح البطولة الأفريقية لليد بالجابون «زراعة البرلمان» تناقش اليوم مشكلات الثروة السمكية انطلاق القافلة الطبية بمستشفى سعاد كفافى لعلاج المواطنين في رأس سدر رئس «سموحة» يكشف سر رفض بيع «أبو جبل» للزمالك مصرع فلاح في تصادم سيارة ملاكي وعربة كارو بالدقهلية 7 إرشادات للقيادة الآمنة لسيارات النقل للحد من الحوادث على الطرق ناهد السباعي تخطف الأنظار بـ«هوت شورت» في الجيم (فيديو) المصري يفتقد خدمات وتارا في مواجهة بتروجت منتخب السويس يحصل على توقيع المصري وفوزي «التصديرى للملابس»: الاشتراك بالمعارض الخارجية لزيادة صادرات القطاع محمد إمام يسخر من صورته مع عمر متولي أثناء حضورهما عزاء عمرو غلاب: نستهدف منح مشروعات قناة السويس حوافز استثمارية الحكم بإعادة محاكمة متهم بـ«ألتراس أهلاوي» خلال ساعات ساندى التونسية تهنيء زوجها بعيد ميلاده بقبلة رومانسية أهالي «شرنقاش» بالدقهلية يلقنون لص مواشي علقة ساخنة قبل تسليمه للشرطة


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الكفر وسنين الكفر

الجمعة 19/مايو/2017 - 12:10 م
 
بمناسبة الضجة المثارة حاليًا حول مسألة التكفير التي امتد نطاقها كثيرًا، دون أن نعتني بفهم حقيقة مصطلح "الكفر" وقد توارثنا الأفهام القديمة في هذا الشأن، دون أن نضبط هذه الأفهام على القرآن الكريم، فكل آيات القرآن الكريم تتحدث عن معنى واحد للكفر هو "الستر والتغطية" أي إن الكافر هو من علم الحق ثم أنكره ولم يتبعه، وهذا معنى يختلف عن معنى "عدم الإيمان" لأن غير المؤمن هو واحد من بني البشر خلق الله له عقلًا، أي إنه لم يخلق عقل نفسه، وعقله هذا الذي خلقه الله له لم يقتنع بالإيمان، سواء بالله أو بالإسلام أو بالدين الفلاني أو العقيدة الفلانية، ولكن ما يعنينا هنا هو عدم الإيمان بالإسلام هل هو كفر أم ماذا؟..

فلتنظر معي وتقرأ بروية وهدوء، وانظر لواحد من الناس من غير المسلمين، حيث رأى هذا الإنسان دعاة يدعون للإيمان بالإسلام، وهم يقطعون رقاب عباد الله ثم يُكبِّرون "الله أكبر الله أكبر" ثم رآهم يشرحون الإسلام للناس فيقولون عنه قولًا بشعًا لا يقبله عقل أو قلب سليم، هذا المسكين الذي لم يخلق عقل نفسه، ولم يسمع عن الإسلام من أهله إلا الشر لم يؤمن، فإذا بالله يقضي عليه بدخول النار أبد الآبدين بلا انتهاء، لأن الشيخ فلان والحبر علان والتابعي زيد قالوا عنه إنه كافر! أين العدل في هذا القول والله هو العدل، ألست معي في هذا؟! ولله المثل الأعلى ولكنني سأضرب لك مثلًا، أتقبل مثلًا أن يخلقك الله ضعيف الفهم، ثم يُدخلك النار لأنك لم تفهم؟!.

أما الكفر فقد قال الله عنه "فلما جاءتهم آياتنا مبصرة قالوا هذا سحر مبين وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا" هؤلاء جاءتهم الآيات والعلامات فأدركوا الرسالة والنبوة، واستيقنت أنفسهم أنها صحيحة، ولكنهم مع ذلك جحدوا بها وأنكروا صحتها، لمجرد الظلم والعدوان، ولذلك يقول الله للرسول صلى الله عليه وسلم عن كفار قريش "فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون"..

أي إن المسألة هنا ليست متعلقة بعدم تصديقهم لك، إذ إنهم يعلمون أنك نبيٌ أرسلك الله بالهداية، ولكنهم حجبوا هذا العلم جحودًا، والدليل على ذلك أنهم قالوا للرسول صلى الله عليه وسلم:" وقالوا إن نتبع الهدى معك نتخطف من أرضنا" أي إنهم وبوضوح يعلمون أن الرسول نبي مرسل من قبل الله، وأن الذي جاء به هو الهدى، ولكنهم ينكرونه بسبب مصالحهم المادية والاجتماعية، هل هناك أوضح من ذلك؟ أما الذين لم تصلهم الرسالة فلم يؤمنوا، أو وصلت لهم الرسالة مشوهة فلم يؤمنوا بها، فأولئك ليسوا كفارًا، غاية ما في الأمر أنهم غير مؤمنين، ويا لهذا التكفير وسنينه!!.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol