X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 24 يونيو 2018 م
حقيقة استقالة رئيس مصلحة الضرائب المصرية حملات مرورية بطور سيناء للتأكيد على الالتزام بتعريفة الركوب (فيديو) اليوم.. حسم دعوى تطالب بوقف تعديل لجان تسيير أعمال الغرف السياحية القاهرة الجديدة تكثف حملاتها لإزالة التعديات والأنشطة غير المرخصة دفاع 32 متهما في خلية «ميكروباص حلوان» يواصل مرافعته أمام الجنايات سماع مرافعة الدفاع في محاكمة 26 متهما بالهجوم على فندق الأهرامات مرور قنا: السائق المخالف للتعريفة الجديدة يعرض نفسه للمساءلة والغرامة نظر دعوى إحالة ماجدة الهلباوي لجدول غير المشتغلين بالمحامين ماني: منتخب اليابان جيد لكننا نسعى للفوز على أي خصم محمد رمضان يستأنف تصوير «الديزل» بعد توقف 4 أشهر قيادى سلفي: الإخوان مجرمون يعاملون الفقراء بلا رحمة طارق العريان يبدأ تحضيرات الجزء الثاني من فيلم «ولاد رزق» مصدر يكشف حقيقة إعفاء محافظ الشرقية من منصبه العاملون بالقطاع الدوائي: هدم الاقتصاد بدأ بالخصخصة إرضاء للبنك الدولي نظر دعوى وزارة الصحة ببطلان قرارات عمومية الأطباء.. اليوم نشوب حريق في منزل بقنا بسبب ارتفاع درجة الحرارة إصابة 4 أشخاص في حادث على طريق المحلة الكبرى حسم دعاوى وزير التضامن لحل 3 جمعيات.. اليوم خبيرة: مؤشر سوق الكويت لديه مقاومة عند 4.855 نقطة




أهم موضوعات الحوارات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 
معدل الوفيات في الجراحات من 7.5% إلى 10%

د. وليد إسماعيل الأستاذ بجامعة عين شمس: 250 ألف طفل يولدون بمشكلات في القلب سنويا

الأربعاء 12/أبريل/2017 - 01:28 م
حوار- ريهام سعيد
 
د. وليد إسماعيل الأستاذ
  • %10 من المواليد يصابون بأمراض القلب 
  • نجري من 4 إلى 6 آلاف جراحة سنويا للأطفال
كشف الدكتور وليد إسماعيل، استشاري جراحة قلب الأطفال بكلية الطب جامعة عين شمس، عن أهم المعوقات التي تواجه جراحات قلب الأطفال في مصر، إضافة إلى رصد نسب الإحصائيات الخاصة بمعدل إجراء تلك الجراحات في الأماكن المقدمة للخدمة.

وأوضح في حوار لـــ"فيتو" ارتفاع تكاليف جراحات قلب الأطفال عن الكبار، مما يؤثر في عدد الجراحات التي تجرى سنويًا للأطفال وطول قوائم انتظار جراحات قلب الأطفال، مشيرًا إلى قلة عدد الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة في ذلك التخصص نظرًا لارتفاع تكاليف التدريب والتعليم الطبي المستمر لجراحي القلب.

وتحدث عن أسباب الإصابة بالعيوب الخلقية لدى حديثي الولادة ومدى إمكانية التدخل الجراحي بها... وإلى نص الحوار:

بداية ما نسب الإصابات بأمراض القلب لدى الأطفال؟
وفقًا للإحصائيات فإن 10% من المواليد سنويًا يصابون بأمراض القلب أي أنه وفقًا لمعدلات الولادة في مصر البالغ 2.5 مليون مولود سنويًا يوجد 250 ألف طفل مصاب بأمراض قلب، منهم 10% يحتاجون تدخلا جراحيا.

وما أماكن تقديم الخدمة لهم؟
أماكن تقديم الخدمة لهم تأتي في المرتبة الأولى المستشفيات الجامعية، حيث تجرى في جامعة عين شمس بأكاديمية جراحة القلب ما يقرب من 600 جراحة قلب أطفال سنويًا ثم مستشفى أبو الريش الياباني التابع لجامعة القاهرة تجرى من 450 إلى 520 حالة سنويًا بينما مستشفيات جامعة الأزهر تجرى في حدود 200 جراحة ومستشفى المنصورة للأطفال تجرى 200 حالة تقريبًا وفي مستشفى دمياط الجامعى تجرى ما يقرب من 150 حالة سنويًا ثم جامعة الإسكندرية لا تتجاوز 200 حالة سنويًا.

بينما الأماكن التي تؤدي الخدمة في وزارة الصحة منها معهد القلب إلا أن قسم جراحة قلب الأطفال متوقف بها منذ عامين، وقبل ذلك لا يتجاوز حجم العمل به الــ 200 حالة، بينما معهد ناصر لا يتخطى الــ20 حالة، فيما يجري مستشفى أطفال مصر التابع للتأمين الصحي ما يقرب من 1200 حالة سنويًا، ومنذ ما يقرب من 6 شهور يعمل بنصف قوته؛ بسبب المستلزمات، وفي مستشفى بهتيم للتأمين الصحي تجرى تقريبًا 500 حالة جراحة قلب أطفال، والتأمين الصحي بالإسكندرية 200 حالة، وفي مستشفى الزيتون التخصصي أجريت 10 حالات وتوقفت، وفي وحدة جراحة القلب بمركز قلب أسوان لا يزيد على 500 حالة سنويًا، لذلك إجمالي عدد الحالات يتراوح بين 4 و6 آلاف جراحة من العدد الذي يحتاج إلى جراحات قلب أطفال سنويًا.

وما مصير بقية الأطفال الذين يحتاجون إلى جراحات قلب؟
بقية الأعداد تنتظر في قوائم الانتظار لحين حصولها على الخدمة أو تدهور حالتها وتتوفى، وفى التجربة الهندية مثلا يتوفى ربع قوائم الانتظار من جراحات قلب الأطفال.

وما أبرز أنواع جراحات قلب الأطفال؟
جراحات قلب الأطفال منها جراحات الوصلة الشريانية والوصلة الوريدية والشريان الرئوي وغلق الثقوب بالقلب بأنواعها وجراحات إصلاح مخارج البطين الأيمن والأيسر وجراحات أخرى تحتاج لأجهزة تعويضية منها إصلاح الصمام الميترالي وتركيب صمام لأطفال يولدون بدون صمام.

وما الأسباب الحقيقية للإصابة بالعيوب الخلقية للأطفال؟
الأسباب الحقيقية للإصابة بالعيوب الخلقية في القلب منها أولا ارتفاع عمر الأمهات، خاصة بعد عمر 35 سنة، وتتعرض نسبة من المواليد لهم بعيوب خلقية في القلب، وثانيا التدخين أثناء الحمل، وثالثا سوء التغذية للفتيات في عمر 20 عاما بالقرى، هؤلاء ينجبون أطفالا مصابيــن بعيوب خلقية، ورابع الأسباب الاحتكاك بالحيوانات خاصة القطط والكلاب يؤدي لتشوهات بالأجنة نتيجة العدوى أثناء الحمل، وتوجد عيوب خلقية وراثية نتيجة وجود خلل في الكروموسومات في العائلة، وهناك من ينجب أطفالا جميعهم يكونوا مصابين بعيوب خلقية.

وما معدلات الوفيات في جراحات قلب الأطفال؟
معدلات الوفيات في جراحات قلب الأطفال تبلغ من 7.5% إلى 10% في مصر، بينما في الخارج تنخفض النسبة إلى من 2 إلى 3% ويوجد جراحات تصل نسب النجاح فيها إلى 100%.

هل كل العيوب الخلقية تحتاج تدخلا جراحيا؟
العيوب الخلقية التي تسبب زرقة بالجسم للمولود يجب التدخل جراحيًا فيها بصورة عاجلة، بينما يوجد عيوب ليس لها تأثير ولا تكتشف إلا بعد فترة.

هل يمكن إجراء جراحات لحديثي الولادة أو الأجنة؟
يوجد تدخل جراحي لحديثي الولادة في أيامه الأولى، وكذلك وهو جنين لم يكمل فترة الحمل وهو داخل الرحم، وذلك الأمر ما زال في طور البحث وفي مراكز محدودة على مستوى العالم ومازال غير متوفر في مصر ووفقًا لتطور العلم الحديث في الخارج تجرى جراحات قلب للأطفال البالغ وزنهم 800 جرام، وهم أجنة بينما في مصر لا تجرى جراحة لطفل وزنه أقل من 3 كيلو.

وما أهم معوقات جراحة القلب للأطفال في مصر؟
أهم المعوقات التي تواجه جراحات قلب الأطفال في مصر منها أنها تحتاج إلى فرق جراحية عالية المهارة وفريق مدرب من الكوادر البشرية، فضلا عن أن جراحة قلب الأطفال عائدها المادي ضعيف، لذا لا يوجد عدد كافٍ من جراحي قلب الأطفال، إضافة إلى أن الجراحات مكلفة للغاية، فضلا عن ارتفاع أسعار المستلزمات الجراحية المستخدمة في الأطفال عن الكبار، فعلى سبيل المثال صمام قلب للكبار يتراوح بين 4 و9 آلاف جنيه، بينما في الصمام الرئوي في الأطفال يصل إلى 30 ألف جنيه، بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف الخدمة الطبية المقدمة للأطفال، فمثلا تكلفة إجراء حالتين من العيوب الخلقية للأطفال المركبة تعادل تكلفة 10 حالات من جراحات الكبار والدولة تتجه لخدمة أكبر عدد من المرضى، مما يضع جراحة قلب الأطفال في مرتبة أقل لارتفاع تكلفتها.

ومن ضمن المعوقات التي تواجه تطور جراحة قلب الأطفال هي أن تبرعات من المجتمع المدنى والجمعيات الخيرية وتبرعات أهل الخير غير منصفة ولا يوجد عدالة توزيع في التبرعات؛ لأنها موجهة لمركز واحد فقط يعالج عددا ضئيلا من المرضى يحصل العاملون فيه على رواتب تساوى 9 أضعاف الأطباء بالمستشفيات الجامعية أو الحكومية ولا تجد المستشفيات الجامعية التي تتحمل الجزء الأكبر من الأطفال وتقدم الخدمة الطبية لأكبر عدد من المرضى أي تبرعات، ولا يمكنها إجراء إعلانات في الفضائيات لجمع التبرعات، فضلا عن التوجه الإعلامي لجراحات قلب الكبار وليس الصغار.


الحوار منقول بتصرف عن النسخة الورقية لـ "فيتو"....

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات