X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 فبراير 2018 م
سرقة منزل البرازيلي كوتينيو في برشلونة مشرف أغذية بمستشفى وآخر يستوليان على 222 ألف جنيه من أموال دعم الخبز المقاصة يرتدي الأخضر وجينيريشن العنابي في إياب دوري الأبطال (صور) «مدحت صالح» يهدي أغنية للتعليم الفني بافتتاح برنامج الطاقة بأسوان (فيديو) ضبط صاحب شركة زور محررات رسمية للاستيلاء على 150 ألف بالعجوزة طنطا يتعادل سلبيا أمام الرجاء في الشوط الأول «أون سبورت» تنقل مقتطفات من مباراة المصري وجرين بافلوز معتز محمود: خروج قانون البناء الموحد قبل التصالح في المخالفات «ضرورة» كتاب جديد يرصد قصة حياة الفنانة أحلام بدء التحقيقات في مصرع طالب الجامعة الأمريكية بحمام السباحة 108 ملايين جنيه مساهمة من المجتمع المدني لمشروعات محافظة القاهرة الخميس.. منة فضالي ضيفة «الليلة عندك» على 9090 أمن قنا يحبط محاولة بيع مشغولات ومقتنيات أثرية «الصحفيين» تنظم دورة للتعريف بالمفاهيم الأساسية للاستثمار ضبط صاحب شركة قدم فواتير مزورة للجمارك في الشرقية توزيع ٢٥ موتوسيكلا على ذوي الاحتياجات الخاصة بالإسكندرية مهلة 4 أشهر للمستثمرين بسوهاج لإنهاء إجراءات رخص التشغيل «الفيوم الأزهرية» ترفض إنشاء مدرسة تجريبية كبديل لمعهد مغلق ميس حمدان تخوض الدراما الأردنية البدوية في «نوف» رمضان المقبل


تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

القنصل الوقح!

الإثنين 20/مارس/2017 - 12:00 م
 
القنصل التركي الوقح بالإسكندرية يرى بنفسه جمال عروس البحر المتوسط، واستقرار الأحوال في العاصمة الثانية، يذهب إلى مكتبه صباحًا ويتناول الغداء عند بلبع أو ابن البلد، ويتناول العشاء في سان جيوفاني أو زيفيريون أو راكودا، يتنسم يوميًا عبير الإسكندرية، ثم يذهب إلى بيته ويشاهد القرف الموجه من بلاده ضد مصر في بث عدواني يومي، وهو يعلم أن بلاده تأوي هاربين من مصر يحرضون ضدها يوميًا، ومطلوبين لدى القضاء المصري، ولكنه ينام مرتاحًا ليستيقظ في اليوم التالي ليمارس حياته طبيعيًا ثم يحتج -يتجرأ ويحتج- لدى جامعة الإسكندرية وباحتجاج مكتوب كله تجاوز لمجرد أن أستاذة جامعية قامت ومن منطلق شخصي وبدافع من آرائها الخاصة بالسخرية من أردوغان برسم كاريكاتوري، وعلى صفحتها الخاصة وليس على موقع الكلية أو جامعة الإسكندرية!!

القنصل البجح مكشوف الوجه يتدخل فيما لا يعنيه، وعمل القناصل يعني تسهيل التأشيرات والمشكلات الاقتصادية والاجتماعية وشكاوى الأفراد وترحيلهم وأحوالهم الشخصية، ويمكنه التدخل في حالة عدم وجود سفير بالقاهرة أو من ينوبه..

وبالتالي السؤال هو: من الذي جرأ هذا الوقح أن يتدخل فيما لا يعنيه وفي الحرية الشخصية لأستاذة جامعية هى الدكتورة سميرة عاشور رئيس قسم اللغات الشرقية بجامعة الإسكندرية؟ ما تردد هو دعوة الجامعة له لزيارتها وهنا نسأل أيضًا: من الذي تجرأ ودعا قنصل تركيا لزيارة الجامعة العريقة؟ وهل تم استئذان وزارة التعليم العالي؟ وهنا يبرز السؤال أيضًا: هل وافق وزير التعليم العالي على ذلك؟

إلى حين ورود إجابات ندعو كل شرفاء التواصل الاجتماعي إلى تكرار نشر الرسم الكاريكاتوري الذي نشرته الأستاذة الجامعية المحترمة، بل ولكل شرفاء الإسكندرية إلى وضع الرسم أمام الوقح في كل مكان.. حتى لو كانت لوحات أمام القنصلية.. وعلى كل من يعمل على أرض هذا البلد العظيم أن يحترم نفسه.. حتى لو كان يحمل حصانة دبلوماسية.. بل خصوصًا أن كان يحمل حصانة دبلوماسية.. تلك التي تحصن صاحبها في عمله وأمنه وتحركاته.. إلا الوقاحة!

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol