X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 27 مايو 2017 م
رئيس القابضة للطيران: اختيارنا لطراز الطائرة الجديدة يلبي حاجة السوق 20 فريقا في دورة مدينة الإنتاج الإعلامي الرمضانية بالصور.. أول ليالي سحور رمضان في أكتوبر صدمة كبيرة لأمير كرارة في أولى حلقات «كلبش» عمرو يوسف يفقد الذاكرة بأولى حلقات «عشم إبليس» طاهر يطلب تقريرا يوميا بتطورات أزمة كوليبالي إحالة 3 متهمات بالتحريض على الفسق بمصر الجديدة لمحكمة الجنح مصر للطيران: طراز الطائرة الجديدة يوافق خطة تقليل النفقات بالصور.. فوازير نوسة على النيل التعليمية برمضان إحباط تهريب مستلزمات طبية ومستحضرات بـ600 ألف جنيه في برج العرب «بقالة بورسعيد»: صرف مقررات السلع التموينية 24 ساعة في رمضان غضب حقوقي من استهداف أقباط المنيا.. «تقرير» خبير صحي: البلح مضاد حيوي يقاوم الأمراض في رمضان اتحاد التموين يطالب بالمساواة في منحة رمضان للمديريات أسوة بالوزارة حسين الجسمي يطرح «سنغني حبا» ضد الإرهاب محافظ المنيا يتابع أعمال غرفة الأزمات والطوارئ للحادث الإرهابي «دعم مصر»: كل مؤسسات الدولة مقصرة في مواجهة الإرهاب وزيرة الهجرة: نحفظ حقوق المصريين بالخارج بالقانون الجديد هشام النجار: حادث المنيا الإرهابي يحمل بصمة داعش



تفضيلات القراء
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

يعرف متى يعارض.. ومتى يؤيد؟!

الإثنين 20/مارس/2017 - 12:01 م
 
البرلماني الناجح هو من يملك رؤية سياسية وقدرة على الالتحام بالجماهير والتفاعل مع أبناء دائرته وناخبيه وقضايا أمته بشكل عام.. هو من يعارض إذا كانت المعارضة وسيلة إصلاح وتقويم لا بد منها.. ويؤيد إذا كان في التأييد منفعة للصالح العام وتحقيق للوفاق الوطني وتكوين جبهة داخلية متماسكة تستعصي على الاختراق الخارجي، وتمتنع عن محاولات التآمر.

البرلماني الحق من يستشعر نبض الناس ويتفهم احتياجاتهم ويسعى لتحقيق مصالحهم ولا يتوانى عن خدمة الضعفاء منهم قبل الأقوياء، يدرك حجم الأزمات، ويصارح الجماهير بالحقائق ولا يدغدغ مشاعرهم بوعود لن تتحقق، كإيهام أبناء دائرته مثلًا بقدرته على تعيينهم في الدولاب الحكومي المكتظ بالبطالة المقنعة، العاجز عن استيعاب مزيد من العمالة الفائضة..

ومن ثم فعليه بإقناع المواطنين خصوصًا الشباب بضرورة الالتحاق بالقطاع الخاص والتزود بالمهارات والخبرات المطلوبة لسوق تسعى للمنافسة، وعليه التواصل مع الإعلام لنشر ثقافة جديدة للعمل على تغيير مفاهيم قديمة ترسخت عبر أجيال تربت على مقولة خاطئة مفادها "إن فاتك الميري اتمرغ في ترابه"..

وعلى البرلماني الحق إقناع الشباب بثقافة العمل والجودة الإنتاجية والتنافسية والتصدي لظاهرة البطالة بدلًا من القضايا الهشة التي تجرى مناقشتها كل يوم.. والبرلماني الحق هو من يقدر دور الصحافة والإعلام لكنه في الوقت نفسه ينبه لخطورة التناول الإعلامي لطائفة من الفضائيات دأبت على الإساءة لسمعة مصر في الخارج وتشويه صورتها.. ومن ثم فإن الواجب يقتضي الرد على ما تثيره مثل تلك القنوات بالحوار الموضوعي ومقارعة الرأي بالرأي والحجة بالحجة.. وهكذا ينبغي للحكومة والأحزاب والمجالس الشعبية المزمع انتخابها أن تتحلى بتلك الصفات الواجب توافرها فيمن يتصدى للعمل العام.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات

Speakol